انطلاق برنامج دعم البنك الدولي لتنمية الدارالبيضاء 

أعلن مجلس جماعة الدارالبيضاء والبنك الدولي، يوم الاثنين 5 مارس 2018، في ندوة صحفية عن الانطلاقة الرسمية لبرنامج دعم تنمية الدارالبيضاء، المقدم في صيغة قرض قيمته 172 مليون أورو، منحت الدفعة الأولى منه في 19 فبراير الماضي.
يتعلق الأمر بأول عملية إقراض على المستوى دون الوطني في المغرب في عقدين، والتي ستدعم أهداف التنمية الحضرية للدارالبيضاء "التي يتركز فيها نحو 12 بالمائة من سكان المغرب، وتساهم بنسبة 20 بالمائة من إجمالي الناتج المحلي الوطني" .  تمتد فترة سداد القرض على مدى 23 سنة، مع إعفاء السبع السنوات الأولى من الأداء، وبسعر فائدة يبلغ 1.20 في المائة تقريبا
يهدف الدعم المقدم من البنك الدولي إلى زيادة القدرات الاستثمارية للمدينة عن طريق تحسين أنظمة تسيير إيرادات الجماعة، واجتذاب الاستثمارات خاصة في البنيات التحتية والخدمات الجماعية وذلك من خلال الشراكات بين القطاعين العام والخاص.
ويتطلب تنفيذ برنامج هذا القرض تحقيق مجموعة من المهام والمشاريع ذات الطابع التقني من قبل مختلف الجهات المعنية، بما فيها شركات التنمية المحلية والمركز الجهوي للاستثمار للدارالبيضاء-سطات وشركة ليديك. وقد عينت جميع الأطراف المنفذة للبرنامج نقاط اتصال تمثلها في وحدة إدارة البرنامج التابعة لشركة الدارالبيضاء للخدمات، وذلك في إطار اتفاقية مع جماعة الدارالبيضاء. كما تم اعتماد دليل تقني بيئي واجتماعي يحدد الإجراءات التي يتعين احترامها في مشاريع البرنامج.