توشيح صدور عدد من أجيرات وأجراء القطاع الخاص بأوسمة ملكية 

جرى يوم الأربعاء 5 فبراير 2020  بإحدى مؤسسات الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي بعين الشق، توشيح صدور عدد من أجيرات وأجراء القطاع الخاص بأوسمة ملكية برسم سنتي 2017 و2018، ترسيخا لثقافة الاعتراف والتكريم .

وتم خلال هذا الحفل، المنظم من طرف وزارة ‏الشغل والإدماج المهني، توشيح 206 من أجيرات وأجراء القطاع الخاص، الذين أنعم عليهم صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، بأوسمة الشغل من مختلف الدرجات.

حضر هذا حفل، على الخصوص كل من السادة وزير الشغل والإدماج المهني ووالي جهة الدارالبيضاء-سطات وعامل عمالة مقاطعات عين الشق والمدير العام للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي بالنيابة وممثلين عن الهيئات المهنية والمركزيات النقابية.

وفي كلمة بالمناسبة أبرز وزير الشغل والإدماج المهني السيد محمد أمكراز، أن هذه الالتفاتة المولوية الكريمة، التي تعكس اهتمام جلالته وعنايته بالطبقة العاملة، تشكل حافزا للمزيد من العطاء والبذل، وفرصة للاستمرار في الوفاء للثوابت الوطنية والتشبث بها.

وأثنى السيد الوزير على الموشحين الذين أحيلوا على التقاعد، والذين أفنوا زهرة شبابهم في الجد والعمل، واعتصروا أعمارهم في المثابرة والكفاح، والسهر على تسيير شؤون غيرهم من المواطنين.

وشمل هذا التنويه أيضا باقي الموشحين ممن لازالوا نشيطين، حاثا إياهم على الاستمرار والاجتهاد في ‏عملهم بنـفس القـوة والوتيـرة ونـفس العطاء بغية إلهام العمال الجدد وإذكاء ‏الحماس فيهم لبذل مزيد من الجهد خدمة لهذا الوطن الذي تتجاذبه رهانات ‏اقتصادية واجتماعية.

وفي سياق متصل، ذكر السيد أمكراز بسلسلة من الإنجازات التي تحققت في السنوات الأخيرة لخدمة العمال ولحماية مكتسباتهم بما في ذلك الرفع من الحد الأدنى القانوني للأجر بقطاعات الصناعة والتجارة ‏والخدمات والفلاحة، ورفع الحد الأدنى للمعاش المصروف من طرف الصندوق الوطني ‏للضمان الاجتماعي، وكذا تمديد مجال تطبيق نظام الضمان الاجتماعي ليشمل مهنيي النقل ‏الحاملين لبطاقة السائق المهني.‏

واستطرد قائلا إن الحكومة تسعى إلى تسخير كل الآليات الضرورية لتحديث النسيج الاقتصادي والرفع من تنافسية ‏المقاولات وتحسين أدائها وتأهيل مواردها البشرية بفضل الإجراءات ‏الحكومية المصرح بها في البرنامج الحكومي، أو تلك المضمنة في قانون ‏المالية.‏