افتتاح مركز لتلقيح التلاميذ بعين الشق    


أشرف والي جهة الدارالبيضاء-سطات السيد سعيد احميدوش، يوم الخميس 16 شتنبر 2021، على الانطلاقة الرسمية للوحدة الطبية المتنقلة لتلقيح المتعلمات والمتعلمين ضد فيروس كوفيد-19 والتي حلت بالثانوية التأهيلية أنوال التابعة لمديرية عين الشق، مرفوقا بالسيد عامل عمالة مقاطعة عين الشق والسيد مدير الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدارالبيضاء-سطات والسيد الكاتب العام للعمالة والسيدة المديرة الإقليمية للوزارة بعمالة مقاطعة عين الشق والسيد المندوب الإقليمي لوزارة الصحة وعدد من الشخصيات والمسؤولين.

ولهذه الغاية، حطت الفرقة المتنقلة للصحة المكلفة بتلقيح التلاميذ ضد كوفيد-19 بهذه الثانوية التي تضم أزيد من 400 تلميذ وتلميذة.

وبهذه المناسبة، زار السيد الوالي هذا المركز لتفقد سير عملية تلقيح التلاميذ.

وأعرب مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدارالبيضاء-سطات عبد المومن طالب، بالمناسبة عن ارتياحه لهذه المبادرة النوعية التي ستساعد على تسريع وتيرة عملية التلقيح وتقريبها من فئة التلاميذ المستهدفين.

وأشار إلى أن عملية تلقيح التلاميذ بجهة الدارالبيضاء-سطات، تمر في ظروف جيدة منذ اليوم الأول لانطلاقتها، مذكرا في السياق ذاته، بإطلاق بعض القوافل الطبية التي همت أساسا العالم القروي والمناطق النائية وبعض المؤسسات التعليمية بالمجال الحضري بالجهة.

وتابع أن الجهة عرفت في البداية افتتاح 58 مركزا لتلقيح التلاميذ وبالنظر للإقبال الكبير على العملية بات من الضروري توسيع هذه الخدمة وذلك بإضافة 128 مركز تلقيح إضافي بفضل دعم السلطات الصحية والترابية.

من جهتها، قالت المديرة الإقليمية للتربية الوطنية بعين الشق، لطيفة لاماليف إن افتتاح هذا المركز بتعاون مع وزارة الصحة، يأتي من أجل تقريب هذه الخدمة من التلاميذ بعد تزايد الطلب المسجل على تلقيح هذه الفئة، مذكرة بأن اختيار ثانوية أنوال كمركز للتلقيح جاء بعد موافقة نحو 50 في المائة من أباء التلاميذ الذين يتابعون تعليمهم بهذه المؤسسة على تلقيح أبنائهم.

وسجلت أن عملية التلقيح تمر بسلاسة وانسيابية، مؤكدة أنه منذ انطلاق الحملة، لم تسجل أي حالة تستدعي تدخل الفريق الطبي المتكامل بالمركز.




















 





.